متوسط سعر التكلفة الحالي

ملاحظة

ينطبق هذا الموضوع على Dynamics 365 for Finance and Operations الإصدار Enterprise، وDynamics 365 for Retail.

تقوم عملية إغلاق المخزون بتسوية حركات الإصدار إلى حركات الإيصال وفقًا لأسلوب تقييم المخزون الذي تم تحديده في مجموعة نماذج الصنف. ومع ذلك، قبل تشغيل إغلاق المخزون، يقوم النظام بحساب متوسط سعر التكلفة الحالي الذي يُستخدم عادةً عند ترحيل حركات الإصدار.

يقدّر النظام متوسط سعر التكلفة الجاري هذا لأحد الأصناف باستخدام المعادلة التالية:

السعر المقدر = (المبلغ الفعلي + المبلغ المالي) ÷ (الكمية الفعلية + الكمية المالية)

استخدام متوسط سعر التكلفة الحالي

يوضح الجدول التالي متى يقوم النظام بترحيل حركات المخزون‬ باستخدام متوسط سعر التكلفة الحالي، ومتى يستخدم سعر التكلفة الذي تم تعريفه في السجل الرئيسي للصنف بدلاً من ذلك.

الحالة يستخدم النظام متوسط سعر التكلفة الحالي المقدّر يستخدم النظام سعر التكلفة الذي تم تحديده في الصنف الرئيسي
قيمة كل من البسط* والمقام** موجبة. نعم لا
قيمة البسط*، أو المقام**، أو قيمة كليهما سالبة. لا نعم
قيمة المقام** هي 0 (صفر). لا نعم

* Numerator = (المبلغ الفعلي + المبلغ المالي) ** البسط = (الكمية الفعلية + الكمية المالية)

ملاحظة: إذا لم يتم تحديد الخيار تضمين القيمة الفعلية لصنف ما، فسيستخدم النظام 0 (صفر) لكل من المبلغ الفعلي والكمية الفعلية. لمزيد من المعلومات حول هذا الخيار، راجع تضمين القيمة الفعلية.

تجنّب تضخيم السعر

في حالات نادرة، يقوم النظام بتسعير عدة إصدارات قبل أن يكون لديه إيصالات استلام كافية لكي يستند السعر إليها. بإمكان هذا السيناريو أن يتسبب في الحصول على سعر تكلفة حالٍ مضخم للغاية. ومع ذلك فهناك خطوات يمكنك اتخاذها لتجنب تضخيم السعر، أو تخفيف تأثيره عند حدوثه. السيناريو تحدث الحركات التالية لصنف قمت بتحديد الخيار تضمين القيمة الفعلية له:

  1. تتلقى ماليًا كمية مقدارها 100 بقيمة 100.00 ر.س.
  2. تصدر ماليًا كمية مقدارها 200.
  3. تتلقى فعليًا كمية مقدارها 101 بقيمة 202.00 ر.س.

عند فحص متوسط سعر التكلفة الحالي المقدر للصنف، تتوقع سعر تكلفة يبلغ 1.51 ر.س. بدلاً من ذلك، تعثر على متوسط حالٍ مقدّر بقيمة 102.00 ر.س.، يستند إلى المعادلة التالية: السعر المقدّر = [202 + ‏(-100)] ÷ [101 + ‏(-100)] =‏ 102. يحدث تضخيم السعر هذا إذ يتوجب على النظام تسعير 100 من الأصناف قبل أن يكون لديه أية إيصالات استلام مناظرة، وذلك عندما يتم إصدار 200 صنف ماليًا في الخطوة 2. تؤدي هذه الحالة إلى الحصول على مخزون سالب. عندئذٍ يقدّر النظام سعر وحدة بقمة 1.00 ر.س.، كما قد نتوقع. ومع ذلك، عند وصول إيصالات الاستلام المناظرة وعددها 100، فستكون بسعر وحدة بقيمة 2.00 ر.س. لكل واحد.

ملاحظة: على الرغم من أن الإصدارات تتسبب في مخزون سالب، فإن المخزون يكون موجبًا في وقت حساب سعر الإصدار. ولهذا السبب يتم استخدام متوسط سعر التكلفة الحالي بدلاً من السعر في الصنف الرئيسي. ‏‫في هذه المرحلة، فإن تعويض قيمة المخزون في النظام يبلغ 100.00 ر.س.‬ على الرغم من أن إنشاء هذا التعويض قد تم على ما يزيد عن 100 قطعة، حيث كان هناك تعويض وحدة تبلغ قيمة كل واحد 1.00 ر.س.، أصبح لدينا الآن قطعة واحدة فقط في المخزون. وبالتالي، تم تخصيص التعويض الذي يبلغ 100.00 ر.س. لهذه القطعة الواحدة. النتيجة هي سعر التكلفة التقديرية المضخمة للغاية.

ملاحظة: للمقارنة، لاحظ أنه إذا تم عكس الخطوتين 2 و3 في السيناريو، فسيتم إصدار 200 صنف بسعر وحدة يبلغ 1.51 ر.س.، وتتبقى قطعة واحدة بسعر وحدة يبلغ 1.51 ر.س. بما أن سيناريو تضخيم السعر هذا يمكن أن يحدث عندما يتم تضمين مخزون سالب، فمن الصعب تجنبه في الحالات التالية:

  • يجب تقدير أسعار الإصدار في القيمة والكمية الفعليتين.
  • يجب ضبط القيمة والكمية الفعليتين في الإصدارات وإيصالات الاستلام.
  • يسمح لك النموذج التجاري بإرسال أو تسعير قطع أكثر مما لديك.
  • يجب قبول أية كمية أو قيمة إيصال استلام يتم إرسالها إليك.

ومع ذلك، إذا سمح لك النموذج التجاري بالممارسات التالية، فيمكنها مساعدتك في تجنب الكميات السالبة التي تجعل سيناريو تضخيم السعر ممكنًا:

  • إذا حددت الخيار تضمين القيمة الفعلية لأحد الأصناف، فقم بإلغاء تحديد خانة الاختيار مخزون سالب مادي‬ في صفحة مجموعات نموذج الصنف.
  • إذا لم تحدد الخيار تضمين القيمة الفعلية لأحد الأصناف، فقم بإلغاء تحديد خانة الاختيار مخزون سالب مالي في صفحة مجموعات نموذج الصنف.

علاوةً على ذلك، تذكر أن الحد الأقصى للتعويض في قيمة المخزون الفعلية مقيد بعدد حركات المخزون والفرق بين الأسعار الفعلية والمالية. وطالما أنه يتم في النهاية تحديث كل الحركات الفعلية ماليًا، فليس باستطاعة القيمة الفعلية الارتفاع إلى مستويات قصوى. أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن تأثير التضخم ينخفض بدرجة كبيرة عند انتشار التعويض المتراكم على عدة قطع فعلية بدلاً من قطعة واحدة فقط.